انتشرت صورة هذا الشاب بشكل واسع وكبير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشاد الجميع بالمهارة الفريدة التي يمتلكها والتي جعلته يفعل مثل هذه الحركة.

وأذهل هذا الشاب جميع من رأى هذه الصورة، إلا أن حقيقتها صادمة، حيث نشر موقع “ديلي ميل” البريطاني، تقريراً شرح فيه الحقيقة وراء هذه الصورة.

وتُظهر الصورة الشاب وهو يتمتع بلياقة بدنية عالية ويتدلى فوق الشاطئ البرازيلي، إلا أن الموقع أوضح أن وراء هذه الصورة قصة أطول من الارتفاع الذي يقف عليه الشاب.

وذكر الموقع أن الصورة تظهر لويس فرناندو كانديلا وهو معلقاً رأساً على عقب، في الوقت الذي ادعى فيه الشاب ذو اللياقة البدنية العالية أنه اعتاد على تعليق نفسه بهذا الشكلة عن طريق التحكم بعضلات بطنه.

وأوضح الموقع أن السياح بالفعل تدفقوا إلى المكان الذي التقطت فيه الصورة بالبرازيل لالتقاط صور مماثلة، لكنهم اصطدموا بالحقيقة، وهي أن الصورة عبارة عن خدعة.

فالصخرة تقع على ارتفاع بضعة أمتار عن الأرض، لكن المصور الماهر استطاع التقاط الصورة وجعلها تبدو أكثر خطورة مما هي عليه.

كما التقط الصورة من الزاوية اليمنى لتبدو وكأنها على ارتفاع شاهق.