أكد أحمد الطناني، المدير التقني للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، أن الدورة الثامنة، إحدى محطات الدوري العالمي للاتحاد الدولي للعبة المنظمة في الرابع عشر من هذا الشهر بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ستكون “حاسمة” في أفق الانضمام إلى ملتقيات إلى العصبة الماسية.

وقال الطناني، الذي يشغل أيضا مهمة المدير التقني بالجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم العدائين المغاربة المشاركين في الدورة الثامنة، إن اللجنة المنظمة بذلت كل الجهود ووفرت جميع الموارد، إن على المستويات التنظيمية أو التقنية أو نوعية وقيمة الأبطال المشاركين، على أمل ضمان دورة ثامنة ناجحة، وبالتالي فتح الآفاق أمام ملتقى محمد السادس لكي يصبح ضمن ملتقيات العصبة الماسية، المسابقة الأرقى على الصعيد العالمي.

وذكر الطناني أن الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، والهيئة المنظمة لمسابقة العصبة الماسية، كانتا أعلنتا، في شهر مارس الماضي، أن أعضاء المجلس الإداري والجمعية العامة للعصبة أقروا، بالإجماع، خلال اجتماعهم في موناكو، أن ملتقى محمد السادس الدولي لألعاب القوى يستجيب للمواصفات التقنية المطلوبة لكي يصبح ضمن ملتقيات العصبة الماسية، المسابقة الأرقى على الصعيد العالمي، وذلك عقب تقييم معمق لملف ترشيح هذا الملتقى الذي بات، في ظرف وجيز، يشكل أحد أكبر المتلقيات العالمية في رياضة أم الألعاب.

وأوضح أن اللجنة المنظمة للدورة الثامنة للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى اتخذت جميع التدابير الضرورية لضمان حضور جماهيري كبير مع برمجة أمسية فنية في نهاية المسابقات سيحييها الفنانان عبد العزيز الستاتي والشاب بلال.

من جانبه، قال البلجيكي ويلفريد ميريت، عضو اللجنة المنظمة، إن الدورة الثامنة، التي ستعود من جديد إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ستتميز بمشاركة نخبة من الأبطال العالميين والأولمبيين إذ يوجد من بين 180 رياضيا 17 بطلا أولمبيا وعالميا.

وأشار ميريت إلى أن العديد من المسابقات ستشد أنظار الجمهور الرياضي بما في ذلك مسابقة 200م مع وجود القطري فيمي أوغنودي، و400م بمشاركة البطل الأولمبي وبطل العالم 2011 الأمريكي جيمس كيراني، و1500م التي ستعرف مشاركة العداءين المغربيين عبد العاطي إيكيدر وصادق ميخو، وكذا رمي المطرقة التي ستتميز بحضور أفضل ثمانية رياضيين في العالم، وسباق 400م حواجز، الذي سيشهد مشاركة البطلة الأمريكية الأولمبية ثلاث مرات (2012) في سباقات 100م أربع مرات و400م أربع مرات و200م.

وتم خلال هذه الندوة الصحفية تقديم ستة أبطال رياضيين مغاربة من أصل ال35، الذين سيتنافسون في الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، إلى وسائل الإعلام وهم إبراهيم طالب ويونس كنية (3000م موانع) ونادر بنحنبل وأمين المناوي (800م) وعزيز أوحادي (بطل المغرب 100م و200م) ولمياء الهبز (400م حواجز).

وأكد الأبطال الستة، في كلمات لهم بالمناسبة، استعدادهم التام لتشريف الألوان الوطنية في الدورة الثامنة للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، الذي يشكل بالنسبة لهم فرصة للتألق وقياس قدراتهم مع نخبة ألعاب القوى العالمية، وكذا محطة هامة للاستعداد لبطولة العالم ال15، المقررة ما بين 22 و30 غشت القادم في 15 غشت القادم، بالعاصمة الصينية بكين.

يذكر أن الدورة الثامنة من الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى ستقام على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بعدما كانت قد أقيمت دورته السابعة على أرضية الملعب الكبير بمراكش. وتميزت الدورة السابعة بتحقيق أفضل إنجاز عالمي في مسابقة الوثب الطويل (93ر6م) وسجلته الأمريكية تيانا ماديسون، وتحطيم خمسة أرقام قياسية للملتقى مع صعود ستة رياضيين مغاربة إلى منصة التتويج.