كشفت مصادر مطلعة سر الحديث الذي تناقلته المنابر الإلكترونية على أن بنكيران طلب التكلم مع الملك لكنه لم يصغ إليه ولم يهتم بكلامه.

وقالت نفس المصادر ان بنكيران معتاد على الدعاء للملك ومباركة خطواته سواء تعلق الامر بالتوديع او الاستقبال، وكعادته فقد تقدم للسلام عليه ومن تم مباركة عودته بعد زيارته طويلة لافريقيا، كما أنه عبر عن ابتهاجه للنتائج الطيبة التي اسفرت عنها الزيارة الملكية.

ولم تنف نفس المصادر أن جلالة الملك كان على عجل من أمره، وبالتالي لم يتوقف وبدا وكأنه لم يصغ لكلام رئيس الحكومة.