فيديو ابن كيران يؤكد ما ذكره موقع “ماذا جرى” ، ويقر بالأزمة التي تعرفها المشاورات لتشكيل الحكومة

ماذا جرى، سياسية

تماما كما ذكر موقعنا “ماذا جرى” أقر عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المعين، بالأزمة الخانقة التي قد تؤدي به إلى تقديم استقالته للملك، فقد خاطب أخنوش مام أعضاء اللجنة الوطنية لحزبه: لا يمكنني قبول شروطك ولن أسمح لك بالتصرف كرئيس للحكومة.

وأضاف أن “عزيز أخنوش جاءني بشروط لا يمكنني أن أقبلها”.
واستطرد قائلا “قد نتمكن من تشكيل الحكومة وقد لا نتمكن، مهم أن نشكل الحكومة، هذا شيء مهم للبلد ولحزبنا، ولكن الحفاظ على المبادئ والقيم أهم بكل صراحة”.
وتابع “لن أقبل من أي كان أن يهين إرادة المواطنين ويتصرف كأنه هو رئيس للحكومة وليس أنا، هذا غير مقبول وغير معقول، الديمقراطية هي هادي عندك 37 يعني عندك 37”.
كما أكد أنه يقبل استبعاد حزب الاستقلال من المشاركة في الحكومة المقبلة، “رغم ما كان بيننا وبين شباط، لكنه وقف موقفين تاريخيين، حين رفض المذكرة التي جمع لها العماري أحزاب المعارضة والأحرار، رغم وجودهم في الأغلبية، ورفض المشاركة في مهزلة تنصيب رئيس مجلس النواب من خارج الأغلبية”، معتبرا موقفه “موقفا بطوليا ورجوليا”.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!