اعلن ادريس لشكر عن مساندته وتاييده لمواقف حوب التجمع الوطني للاحرار.
وقال لشكر انه ينتظر الحسم في انتخاب لحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب.
ويعتبر هذا الموقف تملصا من مشروع إحياء الكتلة الديمقراطية.
كما ان هذا الموقف يستهدف التضييق على عبد الإله بنكيران ووضعه امام الامر الواقع ليتنحى بعيدا عن حزب الاستقلال وخاصة حميد شباط.