“و م ع”

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الفنان المقتدر العربي الكوكبي.
وأعرب الملك، بهذه المناسبة الأليمة،لأسرة الفقيد ومن خلالها لكافة أهلهم وذويهم، ولأصدقائه ومحبيه،وللأسرة الفنية الوطنية، عن أحر التعازي وصادق المواساة ،”في رحيل هذا الفنان الموهوب، الذي فقد فيه المغرب أحد رواد الشعر الغنائي المغربي،وملحنا مبدعا مرهف الحس، ساهم في إرساء صرح الطرب المغربي العصري، بالكلمة الهادفة واللحن الشجي الأصيل”.
ومما جاء في هذه البرقية “وإذ نشاطركم أحزانكم في هذا المصاب الأليم ،نسأل الله تعالى أن يمن على الفقيد بعفوه ورضوانه،ويسكنه فسيح جنانه،وأن يعوضكم عن فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء”.