عرضت الملفات الشخصية للعديد من مستخدمي الفايسبوك لافتة تذكارية بالجزء العلوي من الصفحة ”تحيي ذكراهم”، وتدعو المستخدمين الآخرين إلى نعيهم وعدم نسيانهم، بمن فيهم مؤسس فايسبوك، مارك زوكربيرغ، حيث قالت اللافتة ”نأمل في أن يجد الناس الذين يحبون مارك الراحة في الأشياء التي يشاركها الآخرون لتذكر حياته والاحتفال بها”.
هذا النعي جاء نتيجة خلل تقني في الموقع، فسارعت إدراته للاعتذار، مؤكدة: ”لقد كان هذا خطأ فظيعا وقمنا بإصلاحه، نحن نأسف جدا لحدوث هذا”، مشيرة إلى أن الخطأ يرتبط ببروتوكول خاص بها يظهر عند إحياء ذكرى صفحات المستخدمين عندما يموتون بالفعل.
ويسمح فيسبوك للمستخدمين بتحويل ملفاتهم الشخصية إلى صفحة تذكارية بعد وفاتهم، حيث يمكن للمستخدمين الآخرين نشر نعي على صفحاتهم بعد الوفاة، ويسمح لهم بتعيين جهات اتصال وورثة لإدارة حساباتهم بعد موتهم.
وحتى هذه اللحظة لم يعرف سبب الخطأ الذي أدى لظهور النعي، ولم يتضح عدد المستخدمين الذين تأثروا به من بين إجمالي 1.79 مليار مستخدم نَشطٍ شهريا لفيسبوك، أكبر شبكة اجتماعية عالمية.
file-20161112-1215er163bc44me3