و.م.ع

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، أمس الخميس، حكما بالسجن 20 سنة نافذة في حق مواطن تشادي بعد مؤاخذته من أجل أفعال إرهابية .

وتوبع المتهم الذي ألقي عليه القبض بمدينة طنجة شهر ماي المنصرم ، من أجل “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف ، وصنع وحيازة المتفجرات ، والإشادة بأفعال إرهابية ، وتحريض الغير وإقناعه على ارتكاب أفعال تكون جريمة إرهابية ، وتحصيل واستخدام أموال بنية استعمالها في أعمال إرهابية “.

وكان نائب الوكيل العام للملك قد التمس خلال مرافعته أمس إدانة المتهم بعقوبة سجنية تصل إلى 30 سنة نافذة لخطورة الأفعال المنسوبة إليه ، فيما التمس دفاعه تمتيع المتهم بظروف التخفيف .

وكان بلاغ لوزارة الداخلية قد أفاد بأن “المتهم التشادي الأصل ،الملقب بأبي البتول الدباح، وهو أستاذ لمادة اللغة الإنجليزية بالقطاع الخصوصي، من مواليد 1983 بمدينة القاهرة، كان قد دخل المملكة المغربية عبر مطار محمد الخامس في 4 ماي المنصرم ، حيث تم إرساله من طرف قيادة (داعش) إلى المغرب ، من أجل تكوين وتأطير خلايا نائمة تضم متطرفين مغاربة وجزائريين متشبعين بتوجهات عقائدية متطرفة بهدف التخطيط لعمليات تخريبية بالمغرب”