عثر مجموعة من المارة على رجل بدون مأوى وقد فارق الحياة بعد تعرضه لموجة برد قاسية لم يستطع إيجاد مكان للاحتماء منها في منطقة النجمة بقلب مدينة طنجة حيث ليس ل “أمثاله” حياة إلا بين حاويات القمامة باحثين عما يقيهم ألم الجوع.

وحسب مجموعة من الشهود “لقد شوهد الرجل على مستوى زنقة لبنان في الساعات الأولى من الصباح، وهو في وضعية صحية سيئة ويرتعش من البرد، بعد ليلة ماطرة وباردة، قبل العثور عليه ميتا ظهر نفس اليوم.

وذكر ذات المصدر أن بعض المواطنين قد حرصوا على التقاط صورة له في محاولة للوصل لأحد معارفه بعد أن تعذر التعرف على هويته