حاصر محامو الفنان المغربي هيأة القضاء الفرنسية بطلباتهم للإسراع في تنظيم المواجهة المنتظرة بين “لوري بريول” والمتهم سعد لمجرد، لكن دفاع المشتكية تقدم بشهادات طبية جديدة تفيد بعدم قدرتها على المواجهة.
وحسب الشهادات الطبية المذكورة ف”لورا بريول” تعاني من صدمات نفسية عنيفة تحول دون حضورها او قدرتها على المواجهة، بل إنها تخصع لنظام علاجي دقيق في الصباح والمساء خاصة وان سنها لا يتجاوز 20 سنة.

وحسب خبراء قانونيين فإن استمرار الوضع على هذا الشكل سيضعف من قدرة سعد لمجرد للدفاع على نفسه، وسيعطي حظوظا كبيرة للمشتكية للتدرب كثيرا على الدفاع عن نفسها.