وكالات

منعت إدارة أحد الفنادق التونسية الممثل جميل راتب من مغادرة الفندق الذي كان يقيم به خلال استضافته ضمن ضيوف الدورة 27 لمهرجان أيام قرطاج السينمائية، وذلك لعدم دفع مصاريف إقامته وبعض الخدمات التي حصل عليها هو ومرافقه أثناء إقامتهما بالفندق.

وحسب ما أورده عدد من المواقع التونسية، فإن الفنان جميل راتب أبلغ إدارة الفندق بأن كامل مصاريف إقامته دُفعت من طرف إدارة مهرجان أيام قرطاج السينمائية؛ ولكن عند الاتصال بمدير المهرجان إبراهيم لطيف رفض دفع المبلغ وأغلق هاتفه.

ويبدو وفق نفس المصدر، أن وزارة الثقافية تكفلت فيما بعد بكل مصاريف جميل راتب الزائدة واعتذرت للفنان الكبير مع إهدائه باقة ورود قبل مغادرته إلى مطار تونس للإلتحاق بالطائرة التي ستقله إلى مصر، إلا أن تدخل الوزارة جاء متأخرًا لعدة ساعات، وهو الوقت الذي قضاه راتب بالفندق محتجزًا لحين حل الأزمة