أوقفت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالعرائش، الاحد الماضي، عصابة مكونة من ثلاثة أفراد، متخصصة في تنظيم الهجرة السرية و تهريب المخدرات.

وجاء توقيف العصابة بعدما نصبت العناصر الأمنية كمينا محكما للإطاحة بها، حيث تم الإيقاع بعناصر العصابة المقيمين كلهم بمدينة العرائش، أبرزهم الملقب ب “اللص” 44 سنة والذي كلن مبحوثا عنه بموجب عدة مذكرات على الصعيد الوطني و صاحب سوابق قضائية متعددة في هذا النوع من النشاط الإجرامي، ويعتبر رئيس العصابة والعقل المدبر لكل محاولات الهجرة السرية بين العرائش ومولاي بوسلهام، كما تم حجز خلال هذه العملية مجموعة من الهواتف النقالة لدى المعني بالأمر.

وقد تم التحقيق مع أفراد العصابة في محاضر رسمية وعرضهم على أنظار النيابة العامة لاستكمال البحث، في انتظار تحديد أولى جلسات محاكمتهم على الجرائم التي اقترفوها