دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأمريكيين إلى “التخلي عن الخوف واختيار الأمل” عبر التصويت للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وجدد أوباما دعمه لكلينتون خلال مهرجان انتخابي ضخم في فيلادلفيا، مساء أمس، بحضور زوجته ميشال، حيث طلب عدم التصويت لدونالد ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية المزمع اجراؤها اليوم.

وأمام أكثر من 40 ألف شخص حضروا التجمع الانتخابي، الأضخم على الإطلاق للمرشحة الديموقراطية، قال أوباما: “أراهن أن حكمة الشعب الأمريكي ولياقته وكرمه ستنتصر من جديد يوم الانتخابات، وهذا رهان لم أخسره أبدا على الإطلاق”.

وفي وقت سابق من الأحد، انتقد الرئيس الأمريكي ترامب، قائلا إنه لا يستطيع إدارة حسابه على تويتر فكيف يمكنه الاحتفاظ بشفرة السلاح النووي.

وجاء هجوم أوباما هذا خلال لقاء انتخابي في مدينة كيسيمي بولاية فلوريدا في إطار دعمه للحملة الانتخابية لكلينتون.

واعتبر أوباما أن ترامب لا يجد غضاضة في الكذب أمام مؤيديه، مؤكدا أنه غير مؤهل ليصبح رئيسا للولايات المتحدة. كما أشار إلى أهمية ولاية فلوريدا في حسم انتخابات الرئاسة، قائلا : “لو فزنا بفلوريدا سنفوز في الانتخابات”.