علم موقع “ماذاجرى” أن عبد الإله بنكيران تراجع عن فكرة الدخول بحكومة اقلية، وانه يفكر جديا في الاستقالة من مهامه.
وقالت نفس المصادر ان بنكيران يأمل في تدخل ملكي لفك الورطة التي وقع فيها، خاصة بعد التماطل الكبير الذي ابداه كل من لشكر والعنصر، والشروط الاعجازية التي وضعها اخنوش.
وجدير بالذكر ان بنكيران استدعى مرة اخرى ادريس لشكر فتماطل ولم يحضر اللقاء، علما ان بنكيران حضر حفل زفاف ابن ادريس لشكر يوم السبت الماضي.