علمت “ماذا جرى” أن التحقيقات قد تم استئنافها في أسباب و حيثيات كارثة وادي الشراط التي ذهب ضحيتها إحدى عشر طفلا رياضيا من أبطال لعبة التكواندو.

و قد فتحت التحقيقات حول كل ظروف الحادث و نوازله و ما إذا كانت الأطراف المعنية بالحادث أو الحاضرة فيه على علم بخطورة المكان أو فيما إذا كان هناك تقصير في إنقاذ الضحايا، و كانت منطقة الشراط بإقليم بن سليمان شهدت يوم أمس الأحد حادثة غرق إحدى عشر طفلا يانعا بسبب تقلبات الجو و وجود تيارات هوائية جارفة.