تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، صورة طفل قام بالإضراب على الطعام في محاولة منه للعودة إلى مقاعد الدراسة.
وكتب التلميذ المطرود في لافتة بلاستيكية رفعها “إضراب عن الطعام إلى أن يتم تحقيق مطلبي الشرعي العودة للدراسة”.
وتفاعل النشطاء المغاربة بكثافة مع الصورة، مطالبين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الوصية الأولى على قطاع التعليم بالمغرب بالتدخل العاجل ومنح التلميذ الشغوف فرصة جديد للعودة إلى الدراسة.