ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا، أن “المعلم” وعائلته وعشاقه في العالم العربي، سيكونون مع موعد لسماع خبر سار بخصوص القضية خلال جلسة الأسبوع المقبل، وذلك في إشارة منهم إلى أن هناك احتمالا كبيرا في حصول سعد المجرد على السراح المؤقت، نظرا لظهور العديد من المعطيات الجديدة.
وحسب نفس المصادر فإن الجلسة التي من المحتمل أن تعقد فعالياتها الخميس المقبل، ستعرف ظهور معطيات جديدة ستكون لصالح لمجرد، نظرا لمشاركة الشهود الذين حضروا تفاصيل الواقعة لأول مرة في جلسات المحاكمة.

وأوضح المصادر ذاتها بأن ما تم تداوله بخصوص حصول لمجرد على السراح المؤقت ووضع سوار إلكتروني في قدمه، يبقى مجرد تخمينات، مؤكدا بأن القضاء الفرنسي لم يتخذ بعد قراره بهذا الخصوص.