اعتقلت عناصر الشرطة السياحية قبل قليل، شابا عشرينيا بعدما روع المارة بممر “البرانس” بالمدينة العتيقة لمراكش بواسطة قنينة الماء القاطع.
وبحسب مصادر “كشـ24″، فإن الشاب أمسك بقنينة من الماء القاطع، وبدأ يهدد بسكبها على جسده تارة ويلوح بها في وجه المارة تارة أخرى، حيث قام برش بائع هواتف نقالة بواسطة المادة الحارقة، مما أحدث حالة من الفوضى وسط هذا الممر الذي يعد من المعالم السياحية للمدينة الحمراء.

وتضيف مصادرنا، أن عناصر الشرطة السياحية طوقت المعني بالأمر الذي حاول الفرار، غير أنها نجحت في الإمساك به على مشارف ساحة جامع الفنا بالقرب من المقر السابق لبنك المغرب، وسلمته لمصالح الدائرة الأمنية الخامسة من أجل اتمام الإجراءات القانونية اللازمة في حقه.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الموقوف قام بصب مادة “الماء القاطع” على رجل أمن ما استدعى نقله إلى قسم المستعجلات بمستشفى إبن طفيل التابع للمركز الإستشفائي الجامعي بمراكش.