تبنى تنظيم “داعش” الهجوم في مدينة دياربكر التركية، الذي أسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 100 آخر اليوم، حسبما نقلته وكالة رويترز.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اتهم حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا بالوقوف وراء الانفجار، الذي حصل في حي باغلار ذي الأغلبية الكردية، بعد ساعات من اعتقال الشرطة 11 نائبا بالبرلمان عن حزب مؤيد للأكراد.

وقال مصدر أمني إن الانفجار وقع قرب مركز للشرطة نقل إليه أعضاء البرلمان بعد اعتقالهم.

وكانت الشرطة اعتقلت خلال الليل الزعيمين المشاركين لحزب الشعوب الديمقراطي، ثاني أكبر أحزاب المعارضة التركية، في إطار تحقيق يتعلق بالإرهاب