كشف الاتحاد الغامبي لكرة القدم عن وفاة حارسة مرمى منتخب غامبيا للسيدات تسمى قيد حياتها “فاطيما غاوارا” غرقًا أثناء محاولتها عبورها بطريقة غير شرعية إلى أوروبا.
وحسب مصادر إعلامية عالمية فإن غاوارا البالغ قيد حياتها من العمر 19 عامًا، لقيت حتفها بعد غرق القارب الذي كانت تستقله أثناء عبوره البحر الأبيض المتوسط في الطريق من ليبيا إلى القارة الأوروبية وبالتحديد إلى الديار الإيطالية.
وأوضح ذات المصادر بأنه وفي بيان منشور على موقع الاتحاد المحلي للعبة على شبكة الإنترنت، قال رئيس الاتحاد كابا باجو “أنا مصدوم بعد سماعي الخبر، الحارسة كانت موهبة كروية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وما زاد من صدمتي الطريقة التي توفيت بها”.
وذكر أفراد عائلة الهالكة بعد علمهم بهذا الخبر الصادم، بأن الرياضية الشابة غادرت غامبيا في شتنبر الماضي، وقضت عدة أسابيع في مخيم بمدينة مصراتة الليبية قبل أن تستقل القارب لعبور البحر الأبيض المتوسط، وقد دفعت مبلغا ماليا مهما لمهرب لكي يساعدها في الوصول إلى أوروبا.