أعلن فريق اتحاد طنجة لكرة القدم اليوم الجمعة، عن عقد اجتماع لتدارس قرار الجامعة بعد توقيف الملعب لثلاثة مباريات بسبب الشهب الإصطناعية التي تم إشعالها داخل المركب ورميها داخل أرضيته المطاطية، بالرغم من تحذير المكتب المسير في أكثر من مرة استعمال هذه الشهب الحارقة.

وذكر بلاغ الفريق الطنجوي ان المكتب المسير جمع ملف متكامل لتقديمه إلى القضاء لتقديم كل متورط أو محرض في استعمال الشماريخ داخل الملعب، ويتأسف المكتب المسير لأصحاب السيارات التي تم تكسيرها خارج أسوار مركب ابن بطوطة من طرف مخربين استغلوا تواجدهم في عين المكان للتعبير عن غضبهم من إقصاء الفريق من منافسات كأس العرش.
ويعلن المكتب المسير أنه سيتم رفع تذاكر مباريات الفريق مستقبلا للحيلولة دون دخول هؤلاء المخربين إلى الملعب والذين باتو يشكلون عبئا على الفريق وعلى الأمن العام