شهد قبل قليل حي للا مريم “المجموعة رقم1” بمدينة الدار البيضاء، حادثا خطيرا بطله شخص أقدم على إضرام النار في جسده.

وحسب مصادر نخلية فإن سيارة للإسعاف، قامت بنقل هذا الشخص على وجه السرعة في حالة خطيرة ما بين الحياة والموت إلى قسم الحروق بالمستشفى الجامعي ابن رشد لتلقي العلاجات الضرورية.

وأوضحت المصادر ذاتها بأن أسباب إقدام هذا الشخص على هذا العمل الخطير تبقى إلى حدود اللحظة مجهولة.