أدلت صديقة الفتاة  “لورا بريول” التي اتهمت سعد لمجرد باغتصابها وتعنيفها،بتصريحات تقول فيها انها حضرت اللحظات التي سبقت الازمة.

وكشفت “ناديج لا كروا”، تفاصيل جديدة عاشتها مع الثنائي سعد لمجرد و”لورا بريول” ليلة لقائهما بالمغني المغربي في أحد الملاهي الليلة، في باريس.

وقالت ناديج، في تصريح صوتي، نورده في اسفل المقال، أنها كانت رفقة صديقتها في الملهى الليلي ” matignon”، حيث التقين بالفنان المغربي سعد المجرد هناك، وتعرفن عليه عن قرب،كما انهما رافقا احد اصدقائهما الذي كان يسكن في فندق “أنتير كونتينونتال”، وكان معهما سعد واستمع الجميع الى بعض المقاطع من اغاني لمجرد بطلب من المجموعة.

وقالت هذه الشاهدة إن “لورا رافقت بعد ذلك المجرد إلى الفندق الذي يسكن فيه بإرادتها، بعد ساعة من اللقاء، وهما متعانقان ويمسكان في ايدي بعضهما”
وقالت  “ناديج لا كروا” أن سعد لمجرد كان لطيفا في كلامه وتعامله، وانها تستبعد ان يكون عنيفا مع صديقتها،وان لم ترافقها  الى بيت الفنان المغربي، لكنها ابدت انزعاجها من كل هذه الحكايات وتمنت ان يتم وضع حد لها.