يواصل المراقبون الجويون الإسبان، إضرابهم عن العمل الذي بدأوه أمس لمدة أربعة أيام، وذلك احتجاجا على العقوبات المفروضة على زملائهم ببرشلونة.

وحسب مصادر نقابية، فإن المراقبين الجويين سيضربون عن العمل من الساعة العاشرة إلى الثانية عشرة صباحا، ومن الساعة السادسة إلى الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، مما قد يتسبب في اضطراب حركة الملاحة الجوية من وإلى إسبانيا.

ومن المقرر أن يستمر هذا الإضراب، الذي دعا إليه الاتحاد النقابي للمراقبين الجويين، النقابة التي تمثل 90 في المائة من هذه الاتحاد، أيام 10 و12 و14 يونيو الجاري.

ويأتي هذا الإضراب احتجاجا و”رفضا” لقرار شركة ‘إنآير”، وهي فرع تابع للهيئة المكلفة بإدارة المطارات الإسبانية “آينا” معاقبة 61 مراقبا جويا من برشلونة لإغلاقهم المجال الجوي في دجنبر 2010.

وكانت “إنآير” قد قررت في مارس الماضي معاقبة 61 مراقبا جويا بمركز برشلونة، وهو ما وصفته النقابات “بغير المفهوم تماما”، وأشارت إلى أن 20 محكمة إسبانية، كانت قد فتحت مسطرة بهذا الصدد، واستبعدت أية مسؤولية للمراقبين في هذه الوقائع. وأوضحت شركة الطيران الاسبانية “ايبيريا”، على موقعها الالكتروني، أن “مواقيت الرحلات قد تتأثر بسبب إضراب المراقبين الجويين بإسبانيا”، ودعت المسافرين للتأكد من الرحلات لدى شركات الطيران قبل التوجه إلى المطار.

وتدير هيئة (آينا)، التي تعد أكبر مستغل للمطارات في العالم، 46 مطارا بإسبانيا و15 آخر عبر العالم.