توفى امس النحات الإيطالي سيلفيو جازانيجا مصمم مجسم كأس العالم لكرة القدم، عن عمر يناهز 95 عاما وفقا لما ذكرته وكالة أنباء “أنسا” الإيطالية.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في عام 1970 صنع كأس بديلة لبطولة المونديال، بدل كأس النصر، أو كأس جول ريميه، والتي فازت بها البرازيل للأبد مما فتح الباب أمام فناني النحت لتقديم مقترحات التصاميم، وتسلم الفيفا 53 عرضاً من مجموعة من النحاتين من سبع دول، ووقع الاختيار على تصميم النحات الإيطالي جازانيجا من مدينة ميلانو وكان يعمل في شركة لبيرتوني لصناعة الميداليات.

ويبلغ ارتفاع كأس العالم 5ر36 سنتيمتر ويتكون من 5 كيلوجرامات من الذهب، مع قاعدة قطرها 13 سنتيمترا، مكتوب عليها كأس العالم لكرة القدم، وبها طبقتان من المرمر، ويظهر تصميمه شخصين رياضيين يمسكان بالكرة الأرضية.

وبلغت تكلفة صناعة مجسم كأس العالم حينها 50 ألف دولار أمريكي، وأصبحت قيمته الحالية تقارب عشرة ملايين دولار أمريكي.

وكان أول من حمل كأس العالم الجديدة هو القيصر الألماني فرانز بيكنباور، بعد فوز ألمانيا الغربية عام 1974 بلقب المونديال.

ويتم نحت اسم الفريق الفائز بالمونديال فوق طبقتي المرمر، وكان اسم إسبانيا هو عاشر اسم ينحت في الكأس، بعد نيلها لقب 2010 قبل أن تفوز ألمانيا باللقب في 2014، وينتظر أن تمتلئ المساحة المخصصة لنحت الفريق الفائز بحلول نسخة مونديال 2038.

وتنص لوائح الفيفا على أن الكأس الحالية لا يمكن الاحتفاظ بها مدى الحياة، ويحتفظ الفائز بالبطولة بالكأس الأصلية لمدة 4 سنوات ثم يحصل بعدها على نسخة طبق الأصل، مطليه بالذهب ويحتفظ بها مدى الحياة.

وقام جازانيجا أيضا بتصميم كأس الدوري الأوروبي وكأس العالم للبيسبول و كأس العالم للكرة الطائرة