علم لدى السلطات المحلية بإقليم السمارة أنه تم مساء اليوم الاثنين، إعادة فتح الطريق الوطنية رقم 14 الرابطة بين السمارة وطانطان، في وجه حركة المرور وذلك بعد الجهود المتواصلة التي بذلتها السلطات المحلية وفرق وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك.

وقد عرف الإقليم مؤخرا تساقطات مطرية غزيرة، فاق معدلها الثلاثين ملم مكعب، وكانت مصحوبة برياح قوية، مما تسبب في جريان واد الساقية الحمراء وارتفاع منسوبه المائي وانقطاع الطريق الوطنية رقم 14 الرابطة بين السمارة وطانطان، وكذا قطع بعض الطرق وعزلة مناطق أخرى بسبب سيول الوديان.

وسجلت المصادر ذاتها أن الإجراءات الاستباقية التي تم القيام بها طيلة فترة تهاطل الأمطار، بما في ذلك إجراء عمليات تمشيط واسعة وطلعات بواسطة مروحية تابعة للقوات المسلحة الملكية، معدة خصيصا لمثل هذه الحالات ومجهزة بكل حاجيات الإسعاف والتطبيب، جابت كل الأرجاء والمناطق المتضررة، إضافة الى تسخير وتجنيد الموارد البشرية اللازمة في كل النقاط الرئيسية بالإقليم سواء بمدخل المدينة أو على مستوى الجماعات الترابية، حالت دون وقوع خسائر في الأرواح.