علم موقع “ماذا جرى” أن الشرطي وسائق الشاحنة المعنيين بقضية الراحل محسن فكري، وضعا ليلة الأحد تحت الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة، وان التحقيقات التي باشرتها الشرطة القضائية حول  عبارة “طحن مو” التي يتداولها نشطاء مغاربة بشكل واسع أكدت أنها غير صحيحة، وأن الشرطي لم يطالب سائق الشاحنة بتشغيل آلة الضغط على النفايات لحظة ارتماء الضحية داخلها.

وأكد عناصر من الفرقة التي تباشر التحقيقات لمصادر إعلامية أنه بعد التعليمات الملكية الصارمة تجاه هذه القضية، أن التحقيقات الأولية مع الأشخاص الذين وُضعوا تحت الحراسة النظرية يوم أمس الأحد 30 أكتوبر 2016، بمن فيهم الشرطي وسائق الشاحنة، لم تصدر عنهم أية أوامر بـ “طحن” محسن فكري بعد مصادرة أسماكه.