ماذا جرى، باريس

تأكد أن الملك محمد السادس، أوصى بتوكيل المحامي الفرنسي الشهير ديبون موريتي، لمتابعة قضية سعد لمجرد.
المحامي موريتي هو من وكله الملك في قصيته شخصيا ضد الصحفيين الفرنسيين، إيريك لوران وكراسيي، ، لمحاولتهما ابتزازه عندما طالبا بثلاثة ملايين يورو مقابل عدم نشر كتاب يتضمن معلومات قد تكون مضرة بحقه.

وكان قد تم توقيف الصحفيين اريك لوران وكاترين غراسييه اللذين كتبا في 2012 كتابا ضد الملك محمد السادس بعنوان “الملك المفترس”, بعد ان التقيا في فندق باريسي مع المحامي المغربي هشام الناصري.

توكيل النحامي ديبون موريتي قد يزحزح القضية لصالح سعد المجرد، باعتبار كفاءة هذا المحامي وتجربته.