أفاد بلاغ لوزارة الداخلية أنه بتعليمات من الملك محمد السادس، قام وفد وزاري يتكون من وزير الداخلية والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالماء، بزيارة إلى مدينة العيون للاطلاع على مخلفات فيضان وادي الساقية الحمراء، جراء التساقطات المطرية التي عرفتها مؤخرا المناطق الجنوبية للمملكة، ومعاينة حجم الخسائر التي خلفتها السيول، والتي أدت إلى تسجيل حالة وفاة واحدة.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوفد الوزاري عقد اجتماعا بالمنتخبين المحليين خصص لدراسة الوضعية بالجهة وعرض المطالب والحاجيات اللازم توفيرها على المديين القريب والمتوسط.
كما عبر المنتخبون، بهذه المناسبة، يضيف البلاغ، عن امتنانهم لهذه الالتفاتة المولوية والعناية الكريمة التي ما فتئ يحيط بها جلالة الملك سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة.