تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، مساء أمس الأحد، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية وبحوزته 300 قرص مخدر من نوع “فاليوم” ونورداز”.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث والتحريات الأمنية أسفرت عن تحديد هوية مزود المعني بالأمر بهذا النوع من المخدرات، مضيفا أنه يتواصل البحث حاليا لتوقيفه، حيث مكنت عملية التفتيش المنجزة بمنزله من حجز كمية إضافية من نفس المخدر تقدر ب 4740 قرصا مخدرا، فضلا عن ضبط 200 قرص منتهي الصلاحية مخصص لاستعمالات طبية أخرى.وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف مزوده بالمخدرات.وحسب المصدر ذاته، “تندرج هذه العمليات الأمنية في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة مختلف صور الجريمة، خاصة الاتجار في الأقراص المخدرة، لما تشكله من تهديد حقيقي للأمن والنظام العامين، بحكم أنها تدفع إلى ارتكاب جرائم من شأنها المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطن”.