ماذا جرى، بوزنيقة

قال صلاح الدين مزوار الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، في افتتاح أشغال المؤتمر الاستثنائي لحزبه إن المسؤولية التي يتحملها حزب الحمامة، مسؤولية عظمى لا تقتصر عن الكلام، بل هي سلوك وأفعال، وأضاف أن التجمع الوطني للأحرار كان وسيظل حزب ديمقراطية ومبادىء، داعيا إلى المصادقة على استقالته، وفتح المجال أمام مسؤولين آخرين

وفي معرض شكره للذين ساندوه ودعموه، شكر صلاح الدين مزوار أيضا الذين انتقدوه وهاجموه، وبصيغة تهكمية تمنى لهم الشفاء.
الحزب ينتظر أن يصادق على عزيز أخنوش رئيسا جديدا للحزب.

www.facebook.com/madajara.news/