حذرت الهيئة الإيطالية المكلفة بتقييم المخاطر الكبرى من أن زلازل قوية قد تتبع الهزتين اللتين شهدتهما البلاد هذا الأسبوع والزلزال القوي الذي وقع أيضا في غشت.

وقالت اللجنة الوطنية للتنبؤ بالمخاطر الكبرى والوقاية منها الجمعة 29 أكتوبر “ليس هناك دليل في الوقت الحاضر على أن الحركة الزلزالية تقترب من نهايتها”.

وأكدت أنها حددت في أعقاب الزلزال الذي وقع في 24 غشت وأودى بنحو 300 شخص ثلاث بقع في إيطاليا قد تشهد نشاطا زلزاليا قويا.

وفي أعقاب زلزالين بلغت قوتهما 6,1 و5,5 درجة يوم الأربعاء وشردا نحو خمسة آلاف شخص سجل معهد الجيوفيزياء الوطني الإيطالي 700 هزة تقريبا حيث قال الخبراء إنها يمكن أن تستمر لأسابيع أو أشهر