ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني،  أن ولاية أمن العيون أوقفت، أمس السبت، شخصا مبحوثا عنه على الصعيد الوطني من أجل التجمهر المسلح والإيذاء العمدي في حق رجال القوة العمومية والقيام بأعمال تخريبية.

وأوضح البلاغ أنه في “إطار الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم من أجل أفعال إجرامية، تمكنت ولاية العيون، مساء أمس السبت، من توقيف المسمى صلاح الدين (ب) الذي كان يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني من أجل التجمهر المسلح والإيذاء العمدي في حق رجال القوة العمومية والقيام بأعمال تخريبية وتعييب منشآت مخصصة للمنفعة العامة”.

وقال البلاغ إنه “حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه الذي كان يوجد خارج أرض الوطن، استخدم جواز سفر جزائري لولوج تراب المملكة، انطلاقا من المركز الحدودي الكركارات قبل أن يتم توقيفه بمجرد وصوله إلى مدينة العيون”، مشيرا إلى أن المعني بالأمر كان مبحوثا عنه بمقتضى تعليمات النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالعيون وذلك للاشتباه في تورطه في أحداث العنف والتخريب العمدي التي شهدتها مدينة السمارة في شهر ماي من سنة 2013”.

وتابع البلاغ أنه جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن تدبير الحراسة النظرية من أجل استكمال إجراءات البحث، الذي يجري تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة.