صنّفت العاصمة البريطانية لندن، في دراسة حديثة كأفضل مدينة في العالم، فيما جاءت باريس في المرتبة الثانية، وتلتها نيويورك.

وقد اعتمدت الدراسة عدة معايير في تلك المدن، أهمها الثقافة والترفيه، والبنية التحتية، والصحة، والسعادة، وجاءت عملية التصنيف من خلال 5200 شخص من المتعلمين وأصحاب الثروات في 16 دولة حول العالم.

هذا ونشرت النتائج خلال الأسبوع الماضي، فيما أُجري التصنيف في كانون الأول 2015، وذلك قبل أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي وتتغير الظروف والأوضاع فيها.

كما وجاءت لندن كمدينة حيوية، لديها بنية تحتية متطورة، ونظام قانوني، وخدمة صحية، مقارنة بالمدن الأخرى.

ودخلت القائمة مدينة عربية وحيدة هي دبي، حيث جاءت في المرتبة الـ12.

الوصيفة كانت العاصمة الفرنسية باريس، حيث سجلت نقاطا أعلى فيما يتعلق بالتأثير الثقافي، بما في ذلك المعالم السياحية والتنوع الثقافي، وكانت من بين المدن الثلاث الأوائل في المرتبة من حيث الترفيه والمأكولات.

نيويورك التي جاءت في المرتبة الثالثة، كان ينظر لها عموما كقائدة في التأثير الاقتصادي.

وفيما يلي ترتيب أول ثلاثين مدينة:

1- لندن

2- باريس

3- نيويورك

4- أمستردام

5- سدني

6- برلين

7- طوكيو

8- تورنتو

9-ستوكهولم

10- لوس أنجلوس

11- سان فرانسيسكو

12- دبي

13- ميلان

14- مدريد

15- شيكاجو

16- هونج كونج

17- سنغافورة

18- بيكين

19- سيؤول

20- ريو

21- شنغهاي

22- موسكو

23- جوهانسبرغ

24- كوالالمبور

25- مكسيكو سيتي

26- ساوباولو

27- مومباي

28- جاكرتا

29- بوجوتا

30- لاجاوس