خرقت مجموعة من الكتائب الانفصالية التابعة لجبهة البوليساريو وقف إطلاق النار،واخترقت التراب الموريطاني على الشاطئ المحاذي لمنطقة الكركرات.

ونشرت مواقع إخبارية انفصالية صورا لعناصر تابعة للبوليسارية على شاطئ المحيط الأطلسي لأول مرة من تاسيس حركة البوليساريو، كما نشرت اشرطة فيديو ابتهاجا لما سمته إنجازا ولما اعتبرته تحدي للجيش المغربي في حين أن الأمر يعتبر تحديا للأمم المتحدة وللعالم.

وحسب نفس المصادر فإن اختراق الهدنة تم يوم 13 أكتوبر وقالت أن الأمر تم بتنسيق مع موريطانيا.

ونشرت صحف موريطانية حوارا مع المسمى عبد الله الحبيب،المصنف في الحركة الانفصالية بمرتبة وزير للدفاع، يقول فيه أن عناصر حركة البوليساريو توجد حاليا في الدرجة الأولى للحرب على بعد 100 متر من القوات المغربية.

%d8%b5%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d9%88%d9%8a1