أخبر عبد الإله بنكيران أعضاء مجلسه الوطني ومكتبه السياسي بعدد الحقائب التي سيحظى بها حزب العدالة والتنمية في الحكومة المقبلة، وأكد بنكيران حسب مصادر عليمة أن عددها لن يتجاوز 10 حقائب على أغلب تقدير.

وحسب المعطيات المتوفرة حاليا فإن عبد الإله بنكيران قد يكون تلقى توجيهات بتقليص عدد الوزراء وبالجمع بين القطاعات، ولذا فالمنتظر ان لا يتعدى عدد الحقائب الوزارية 28 حقيبة أي بتقليص قد يفوق 10 حقائب بالمقارنة مع الحكومة السابقة التي كان عدد وزراءها هو 39 وزيرا.

وحسب المعلومات المتوفرة حاليا، فالمنتظر ان يكتفي حزب التقدم والاشتراكية بحقيبتين فقط بالنظر إلى نوابه الذين لا يفوق عددهم 12 نائبا، وكان يستفيد في الحكومة السابقة من 4 وزارات.

أما حزب الاستقلال فالمنتظر ان يحظى بست حقائب ويمكن رفعها إلى 7 بإضافة منصب وزير للدولة، وهو نفس العدد الذي كان لديه قبل انسحابه من الحكومة.

وسيتسفيد التجمع الوطني للأحرار من 5 مقاعد في الحكومة الحالية إذا ما نال رئاسة مجلس النواب وفي حالة انتخاب الحبيب المالكي فستاضف حقيبة وزارة للتجمع الوطني للأحرار ليصبح 6.

وإذا ما انضاف إلى هذه القائمة حزب الحركة الشعبية او الاتحاد الاشتراكي فلن يحظيا بأكثر من ثلاث حقائب للحزب المشارك منهما، ليصبح العدد الأجمالي لعدد الوزراء هو 26 وزيرا في ادنى تقدير و28 وزيرا في أقصى تقدير تضاف اليها حقائب وزارات السيادة.