ماذا جرى،

علم في دار السلام العاصمة الاقتصادية لتانزانيا التي يوجد بها الملك محمد السادس ضمن جولته الإفريقية، علم أن المحطة الثالثة من الجولة الملكية الموفقة في إفريقيا الشرقية، وهي إثيوبيا، قد ألغيت.

وبذلك ستقتصر جولة جلالة الملك على محطتين فقط، هما رواندا وتانزانيا.
وتميزت المحطتان بالتوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون ، من شأنها العودة بالخير العميم على البلدان الثلاث، خاصة في المجالات الاقتصادية.