هذه جزيرة زنجبار التي يتوجه إليها الملك اليوم

في نهاية زيارته للعاصمة الاقتصادية لتانزانيا دار السلام، ينتظر أن يتوجه اليوم الملك محمد السادس إلى جزيرة زنجبار السياحية، المشهورة على الصعيد العالمي.

إذ تشتهر باسم جزيرة التوابل، وتعرف بجمالها وتاريخها الغني، تتمتع بأروع الشواطئ ذات الرمال البيضاء وبأشجار النخيل المتمايلة.

تقع على بعد 40 كيلومترا قبالة سواحل تنزانيا في المحيط الهندي، ويشار إليها محليا باسم “اونجوجا” وقد اعتبرت قديما مركزا تجاريا هاما في منطقة المحيط الهندي، حتى إنها اشتهرت في القرن التاسع عشر بالتوابل والفواكه والخضروات الطازجة.

وفي زنجبار الساحرة غالبا ما ينبهر الزائر بالتاريخ والتراث والحياة البرية والبحرية.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!