قالت جمعية مغرب الثقافات المنظمة لمهرجان موازين، إن دروة هذه السنة شهدت حضورا جماهيريا قياسيا بلغ 2,65 مليون متفرج خلال 9 أيام، بحيث ساهمت عدة حفلات في هذا الإنجاز كسهرة فن الشعبي بمنصة سلا التي جلبت حضور 270 ألف متفرج.

وخلال 9 أيام، استقبلت منصة السويسي حضورا جماهيريا كبيرا بما في ذلك 200 ألف شخص حضروا لحفل الفنان الشاب ‘أفيتشي’ وكذا 190 ألف متفرج للنجم ‘آشر’.

وقالت جمعية مغرب الثقافات، إن النجاح يعود إلى برمجة ذات جودة عالية للمنصة الرئيسية للمهرجان التي تؤكد مرة أخرى عن مجابهتها لأرقى المنصات العالمية.