مثل الأمير مولاي رشيد، اليوم بالدوحة ، الملك محمد السادس، في تقديم التعازي في وفاة صاحب السمو الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، الذي وافته المنية أول أمسعن عمر يناهز 84 عاما.
وقد استُقبل الأمير مولاي رشيد من قبل أمير دولة قطر، صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بقصر الوجبة حيث قدم لسموهما التعازي في وفاة صاحب السمو الأمير الأب الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني.
وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن هذا الاستقبال حضره عدد من سامي المسؤولين القطريين، من بينهم على الخصوص سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، والشيخ عبد العزيز بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير.
وقد غادر الأمير مولاي رشيد قطر في أعقاب مراسم تقديم التعازي، حيث كان في وداع سموه لدى مغادرته مطار الدوحة الدولي الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية.