نقلت مصادر مصرية مستقلة أن التلفزيون المصري حقق أمس مع المذيعة ”منى شكر” بعد أن كانت تلقي مباشرة على الهواء خبر الحكم على الرئيس محمد مرسي بعد أن قالت أن المحكمة حكمت على السيد الرئيس محمد مرسي بعشرين سنة سجنا ولم تقل الرئيس المعزول.
وتحركت برامج ”التولك شو” المصرية يوم أمس في انتقاد النظام المصري الذي أصبح يضيق الخناق على الإعلام مما دفع الكثيرين لبث برامجهم من خارج مصر.
واعترفت الإعلامية بالتلفزيون المصري في اتصال مع وائل الأبراشي أنها فعلا خضعت للتحقيق، وأضافت أنها كانت فقط زلة لسان وأي إنسان معرض للخطأ، وأنها رفضت أن يقال عليها إخوانية نائمة.