يمثل غدا رضوان الفوضى “بنادري” الداودية، أمام القاضي في جلسة جديدة سيقدم خلالها تقرير خبرة الطبية، وذلك في شأن التهمة الموجهة إليه باغتصاب ابنته الذي نتج عنه الحمل.
و حسب ما أوردته يومية “الصباح” في عددها الصادر اليوم، من المنتظر أن تستدعي هيأة المحكمة الابنة للاستماع إلى أقوالها من جديد، و هو ما جعلها في حالة نفسية صعبة، وصلت حد تهديدها بالانتحار، لأنها لم تعد تطيق الوضع و الفضيحة أمام الأهل و الجيران.
و أشارت مصادر الصباح، أن البنادري لم ينف التهمة المنسوبة إليه أثناء التحقيق معه، ورد عليها بالقول إنه لم يكن في كامل وعيه عندما كان يمارس الجنس على ابنته، و إنه كان يتخيلها فتاة أخرى و هو ما أكدته ابنته أيضا عند الاستماع إليها.