قالت وزارة الداخلية اليوم إن الشرطة الإسبانية اعتقلت، اليوم الثلاثاء، إمامين مغربيين في جزيرة إيبيزا لاتهامهما بتأييد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، علنا وعبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الوزارة إن الرجلين وعمرهما 31 و35 عاما شرعا في التعبير عن تأييدهما لـ “داعش” في 2012، ومنذ ذلك الحين ينشران مواد مؤيدة للتنظيم، مثل روابط لتسجيلات مصورة ومنشورات على الإنترنت.

واعتقلت الشرطة الإسبانية هذا العام 49 شخصا بمن فيهم الرجلان اللذان احتجزا اليوم الثلاثاء للاشتباه في صلاتهم بـ “الإسلاميين المتشددين