قتل 59 شخصا وأصيب 117 آخرون بجروح خطيرة لدى اقتحام مسلحين أكاديمية لتدريب قوات الشرطة في مدينة كويتا جنوب غرب البلاد.

وقال مسؤولون بالحكومة الباكستانية، اليوم، إن نحو 200 طالب كانوا في المنشأة عندما وقع الهجوم في ساعة متأخرة ليل الاثنين وإن المسلحين احتجزوا بعض الرهائن خلال الهجوم الذي دام 5 ساعات.

وكان مير سرفراز بجتي وزير داخلية إقليم بلوشستان، وعاصمته كويتا، قد أكد أن 5 أو 6 مسلحين هاجموا مبنى مبيت الطلبة في المنشأة.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الجنرال شير أفجون وهو من كبار القادة العسكريين في بلوشستان، صرح لوسائل الإعلام بأنه تم رصد مكالمات بين المهاجمين توحي بأنهم ينتمون لجماعة “عسكر جنجوي” المتشددة.

ونشأت هذه الجماعة في إقليم البنجاب، ولها سجل من الهجمات الطائفية في بلوشستان، وبخاصة على أقلية الشيعة الهزارة. وقال مسؤول بوزارة الداخلية إن الدافع وراء الهجوم على الأكاديمية لم يتضح بعد