بعث الملك محمد السادس، برقية تعزية إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، على إثر وفاة الأمير الأب، جده الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني.

ومما جاء في برقية الملك: “فقد علمت ببالغ الأسى، بنعي المشمول بعفو الله ورضاه، سمو الأمير الأب، الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، أحسن الله قبوله إلى جواره مع عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

وأعرب الملك بهذه المناسبة المحزنة، لأمير دولة قطر ومن خلاله لأسرته والشعب القطري الشقيق، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب الأليم، داعيا العلي القدير أن يتغمد الفقيد المبرور بواسع رحمته وغفرانه، وأن يعوضكم عنه جميل الصبر وحسن العزاء”.

وأضاف “وإذ أضرع إليه سبحانه وتعالى بأن يحفظ سموكم وأسرتكم الكريمة من كل مكروه، ويديم عليكم نعمة الصحة والعافية وطول العمر، أرجو أن تتفضلوا، صاحب السمو وأخي العزيز، بقبول أصدق مشاعر تعاطفي ومواساتي، مشفوعة بفائق عبارات مودتي وتقديري”.