سيتم اليوم تعيين 12 وزيرا مؤقتا على عدد من القطاعات ليخلفوا الوزراء الذين تم إعفاؤهم يوم الجمعة بظهير شريف نشرته الأمانة العامة للحكومة.

وعلم موقع “ماذاجرى” انه سيتم اليوم تكليف مجموعة من الوزراء في حكومة تصريف الأعمال بمرسوم حكومي، ليخلفوا باقي الوزراء في تسيير مهام القطاعات المعنية، وسيقوم هؤلاء الوزراء بتفويض عدد من الصلاحيات للكتاب العامين

ويعتبر تعيين الوزراء الجدد اليوم تعديلا حكوميا في حد ذاته وإن كان الإعفاء قد تم بظهير شريف، وبالتالي فالأمر يتعلق بحكومة جديدة ستتكلف بمهام تصريف الأمور إلى غاية تعيين الحكومة الجديدة.

وسيعين الوزراء الجدد اليوم على القطاعات التالية: التجهيز والنقل واللوجيستيك، الطاقة والمعادن،الميزانية،التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر،النقل،الاتصال،العلاقات مع البرلمان،الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة،التجارة الخارجية،السياحة.

وحسب المعطيات الأولية فإن الوزراء المعينين على راس القطاعات المذكورة هم على التوالي:

فسيتولى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران مهام كل من من وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وكذا وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، وأيضا بمهمة الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك الملف بالنقل.

كما كلف   محمد بوسعيد، بمهمة الوزير المنتدب المكلف بالميزانية.

أما مولاي حفيظ العلمي،فقد عين  على الوزاره المكلفة بالتجارة الخارجية.

وأسندت مهمة وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، للوزيرة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.

أما الوزير محمد الأمين الصبيحي، وزير الثقافة، ف سيقوم بمهام وزير السياحة، .

و سيتولى ادريس مرون، مهمة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الادارة.

بينما تكلف  محمد الوفا، بوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

وسيقوم  الوزير خالد الرجاوي بالسهر على وزارة الشباب والرياضة.

في حين عينت الوزيرة جميلة المصليعلى رأس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.

كما أحيلت ملفات الوزيرة امباركة بوعيدة إلى الوزير ناصر بوريطة .

وكانت الجريدة الرسمية قد نشرت يوم الجمعة الماضي  ظهير إعفاء 12 وزيرا من حكومة المنتهية، موقعا بالعطف من لدن عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المعين.

وقال الظهير المنشور إن “الإعفاء جاء بناء على الفصل 47 من الدستور وظهير تعيين أعضاء الحكومة، وبناء على طلب رئيس الحكومة بإعفاء بعض أعضاء الحكومة من مهامهم، بناء على استقالتهم”.

وقد تم إعفاء 12 وزيرا من الحكومة، على رأسهم سبعة وزراء من حزب العدالة والتنمية، هم وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة عبد القادر اعمارة، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، إدريس الأزمي الإدريسي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر لحسن الداودي، والوزير المنتدب المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف، ووزير الاتصال مصطفى الخلفي، ووزير النقل والتجهيز واللوجستيك عزيز رباح، والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان عبد العزيز العماري.

وأعفي أيضا عن حزب الحركة الشعبية كل من محمد مبديع، الوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، وزير الشباب والرياضة لحسن السكوري، وعن حزب التجمع الوطني للأحرار كل من محمد عبو، الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، وامباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة في الخارجية، ولحسن حداد، وزير السياحة، عن حزب الاستقلال

 

.