تمكنت عناصر المصالح الأمنية بالنقطة الحدودية لمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء، يوم أمس، من إحباط محاولة تهريب 4900 غرام من مخدر الكوكايين، كانت بحوزة مواطن سيراليوني قادم على متن رحلة جوية من ساوباولو البرازيلية متجها نحو كوتونو العاصمة الاقتصادية للبينين.

رئيس خلية مكافحة تهريب المخدرات بهذه المنطقة الحدودية، قال إنه تم العثور على هذه الكمية من المسحوق الأبيض معبأة بإحكام في أكياس بلاستيكية بجوف سبع علب حديدية معدة أساسا لتصبير الفواكه المجففة، مشيرا الى أنها كانت ملفوفة بأغطية من القماش المتين لتجنيب الكلاب المدربة إمكانية الوصول لرائحة محتواها.

بينما أشار عميد الشرطة الممتاز عبد الهادي السيبة، رئيس المنطقة الأمنية لمطار محمد الخامس الدولي، إلى أنه في ظل الابحاث والتحريات الجارية، تحت إشراف نيابة المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، تم التوصل من خلال التحاليل الأولية، التي أجرتها الوحدة المحلية للتشخيص القضائي ومسرح الجريمة، إلى أن الكمية المحجوزة هي مخدر الكوكايين العالي التركيز.

وعلى إثر هذه النتائج المخبرية، يضيف المسؤول الأمني، فقد تم وضع الشاب السيراليوني (من مواليد 6 يونيو1982) تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث، وذلك بعد إشعاره بكافة الحقوق والضمانات التي يخولها له القانون المغربي.

كما قامت المصالح المركزية للمديرية العامة للأمن الوطني بإخبار المصالح الدبلوماسية لدولته، في الوقت الذي أحيلت فيه عينة من المخدر على أنظار المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية بالدار البيضاء في إطار عملية تعميق الأبحاث والتحريات الجارية لفك لغز هذه العملية الاجرامية ولتعقب حركات مختلف المتورطين فيها من أجل تقديمهم للمحكمة الزجرية للدار البيضاء عند انقضاء الفترة المخصصة للحراسة النظرية.