اخبرت  أخت الروائي المغريي عزيز بنحدوش  على حساب اخيها  في موقع التواصل “فايسبوك” أن اخاها توفي غرقا .

وظهرت تدوينة على موقع الروائي المغربي منسوبة لاخته : “أنا حنان بنحدوش اخت عزيز بنحدوش، بكامل الحزن والأسى أخبركم ان عزيز بنحدوش توفي اليوم غرقاً..إنَّا لله وإنا إليه راجعون..عزيز أخوكم وصديق غادرنا جميعاً”.

وكان عزيز بنحدوش قد  تعرض سابقا لاعتداء جسدي بسبب روايته “جزيرة الذكور”،وظهر في صور كثيرة وهو ينزف دما بسبب أثر  الهراوات التي  ضُرب بها  والحجارة التي رجم بها  في مسقط رأسه قرية تازناخت التي يدرس بها الفلسفة لتلاميذ سلك الثانوي.

كما سبق للمحكمة الابتدائية بورززات ان ادانت هذا الروائي المثير للجدل بشهرين موقوفة التنفيذ وغرامة لفائدة المشتكين في شهر غشت الماض،حين اتهمه مواطنان من سكان القرية بالتشهير بهما في روايته التي تدور احداثها حول الوثائق الإدارية المزورة، والاطفال الاشباح  الذين يتم تسجيلهم للاستفادة من التعويضات في فرنسا مقابل عدم تهجيرهم.

وقد اثارت الاعتداءات على الاديب المغربي ردود فعل قوية من اتحادات مغربية وعربية للكتاب والادباء.

وفي اسفل المقال صورة لبنحدوش بعد الاعتداء عليه واخرى له بقريته .

morroco00008-oct22-16-kk

aziz-oct23-16-kk