بعد دورتين ناجحتين في ابو ظبي ، تحتضن إمارة دبي في الامارات العربية المتحدة ما بين 30 نوفمبر و2 ديسمبر المقبلين،في مركز دبي العالمي للمعارض، الدورة الثالثة من معرض العقار المغربي سماب اكسبو ، المحطة الاخيرة من برنامج سماب رود شو 2016 ، بعد محطتي باريس بروكسل .
 ويأتي تنظيم معرض دبي في سياق رغبة القائمين على معرض العقار المغربي في مواصلتهم الانفتاح على أسواق واعدة بشكل كبير، مثل سوق دبي باعتبارها قلب الازدهار والديناميكية في الامارات العربية المتحدة، وهي ايضا سوق تستهدف مجموعات أكثر تنوعاً وقدرة شرائية أكبر سواء في صفوف الجالية المغربية المقيمة في الامارات ، والتي يبلغ عدد أفرادها حوالي 45 الفا (حجم الحوالات من العملة الأجنبية الصادرة من الإمارات العربية المتحدة الى المغرب يصل المرتبة الرابعة بعد فرنسا وبلجيكا وإسبانيا ) أو المواطنين الإماراتيين او الأجانب المقيمين، وبالتالي فان معرض دبي يهدف الى إبراز التطور الهائل الذي يعرفه قطاع العقار والبناء في المغرب.
ويرى سمير الشماع، الرئيس التنفيذي لمجموعة سماب، ان المعرض العقاري المغربي في دبي يمثل ملتقى مثالياً للجالية المغربية المقيمة في الإمارات، والبالغ عددها حوالي 45 ألف مغربي، بالإضافة للمستثمرين الإماراتيين والمقيمين في الامارات ، الباحثين عن فرص شراء منزل في الخارج.
 وأشار الشماع إلى أن معرض سماب إكسبو دبي  2016 يشكل ايضا أرضية مثالية للتواصل بين المطورين العقاريين والمستثمرين وخبراء العقارات وكبار اللاعبين في قطاعات الاقتصاد، والسياحة، والصناعة التقليدية،  في كل من المغرب والإمارات.
وتابع قائلا: “سيتيح هذا المعرض الفرصة للاطلاع على نخبة المشاريع العقارية، سواء التجارية أم السكنية أم السياحية، والتي يتم تشييدها في أشهر المدن المغربية ” .
تجدر الاشارة  الى ان هذا المعرض يبقى بلا شك الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
الى جانب ذلك، يسعى المنظمون ايضا الى الأخذ بعين الاعتبار كل متطلبات الظرفية الراهنة بما فيها حماية المستهلك والمستثمر، من خلال إعلامهم وتنبيههم الى الخطوات التي ينبغي اتباعها، قبل إبرام اي صفقة شراء.
وسيستضيف  المعرض كبرى شركات التطوير العقاري في المغرب، التي تعرض أحدث مشاريعها العقارية.