ذكرت مصادر محلية لموقعنا أنه تم العثور صباح اليوم على جثة فتاة بفيلا مهجورة بالقرب من حي الليدو بمدينة فاس مقطعة ومتحللة، وحسب المعطيات الأولية فإن الجثة تعود لفتاة شقراء الشعر في الثلاثينات من عمرها تم العثور على رجليها المنفصلين عن جسدها، كما أن الهالكة تعرضت لطعنات غائرة في جسدها بواسطة سلاح أبيض.
هذا وقد تم العثور على الجثة المذكورة من طرف أحد المارة والذي تفاجئ بوجود الجثة المتحللة ليتم إشعار المصالح الأمنية وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الجريمة الشنعاء والتعرف على هوية الضحية.